فجر بارسيان للصناعات الكيماوية

شركة فجر بارسيان

بفكر عميق، نتيجة 30 عاما من الجهد والمعرفة والخبرة في المشهد الواسع لإنتاج هذه الأرض، وضعت بذرتها في قلب التربة الأم من خلال جمع القوى المتخرجة والخبيرة في اتجاه الصناعة الوطنية المتميزة، وازدهار الإنتاج الوطني وخلق فرص العمل، بأيد قوية لمؤسسها، من أجل جعل ثمرة هذه الخدمة باسم ومجد شعبها وأرضها. ومن الفخر أن منتجات المجموعة في الوقت الحاضر قادرة على المنافسة مع عينات أجنبية مماثلة من وجهة نظر الجودة والسعر، ويتم تصدير منتجات هذه المجموعة إلى جميع أنحاء الشرق الأوسط.

فجر بارسيان التاريخ

بدأت شركة فجر بارسيان للصناعات الكيماوية نشاطها في عام 1989 بإنتاج بيسلفيت الصوديوم (ثيوسلفيت الصوديوم) المستخدم في صناعة الأفلام ومعالجة مياه الصرف الصحي وإنتاج بيسلفيت الأمونيوم لصناعة الجلود وكبريت الصوديوم لصناعة المياه والصرف الصحي.

وفي عام 1994، حاولت الشركة، باستخدام المعرفة العلمية والتجريبية ومهارات الخبراء، إنتاج الكحول الصناعي وتصنيع الآلات المتعلقة بإنتاج المصل والخميرة، وبناء مصنع كبريتات الصوديوم ونقل المعرفة التقنية إلى المصانع المذكورة.

بعد خمس سنوات، في عام 1999، بهدف توسيع أنشطة وتطوير المنظمة، تأسست شركة فجر بارسيان لإنتاج المواد الخام المستخدمة في الصناعات الصيدلانية والتجميلية وصحية وأنتجت منتجات مثل كلوريد الصوديوم وخلات الصوديوم وكبريتات المغنيسيوم لصناعة مستحضرات التجميل.

في عام 2016 ، دخلت شركة فجر بارسيان مع منتجات مثل بيكربونات الأمونيوم وكلوريد البوتاسيوم وبيكربونات الصوديوم (صودا الخبز) إلى مجال الإنتاج ، وفي السنوات الأخيرة ، مع زيادة الطلب في السوق ودعمها ثقة العملاء الأعزاء ، تمكنت من خدمة جميع الأسواق المستهدفة بأقصى قدر من الطاقة.

مهمة شركة فجر بارسيان

بالاعتماد على القوى الملتزمة والمحفزة وإنتاج مجموعة متنوعة من المنتجات الكيماوية، تلعب الشركة دورها في توفير الأمن الغذائي وصحة المجتمع وتحسين حياة الناس، وهذا أمر مهم من أجل خلق فرص عمل في وطننا الحبيب والاستفادة من خطط التنمية.

بالإضافة إلى الاهتمام بأهدافنا في أفق عام 1420، سنحافظ على قيم المنظمة وأخلاقياتها على النحو التالي: